صحة الجنسية

غشاء البكارة والعذرية hymen

عرف ما هو غشاء البكارةhymen ؟ غشاء البكارة وهي بنية تشريحية فريدة للإناث والإناث في ممالك حيوانية معينة (باستثناء الذكور) لأنها تمثل جزءًا من الأنثى والجهاز البولي. وهو غشاء يمكن أن يكون سميكًا أو رقيقًا ، ويتكون من ألياف عضلية تحيط بفتحة المهبل بطريقة دائرية ، وتترك أحيانًا فتحة دائرية واحدة بحجم الإصبع.

دور غشاء البكارة

في سؤال لـ Joel Gottlieb من تورانتو- كندا، بخصوص وظيفة غشاء البكارة والموجّه لمجلّة العلوم ديسكوفر Discover، يجيب Adam Hadhazyآ :
أولًا؛ غشاء البكارة هو غشاءٌ رفيع نسبيًا، يحيط بفتحة هلالية الشّكل، بالمزيد الى الإناث عند البشر، تتمتّع بعض الحيوانات بهذا الغشاء أيضًا، منها: الفيلة الإفريقية، الجرذان والحيتان. عند الفيلة يتمّ فض البكارة عند الولادة فقط وليس خلال العلاقة الجنسية. أمّا بالنسبة للبشر فقد يتمزّق غشاء البكارة سبب تدريباتٍ رياضية مكثّفة وعنيفة. لكن في أغلب الأحيان، يتمّ ربط هذا التمزّق بأوّل علاقة جنسية للمرأة يتمّ فيها الإيلاج؛ وهذا ما جعل المزيد من الحضارات تربط بين غشاء البكارة، أو النزيف خلال أوّل علاقة، و العذرية.
يقترح أحد التفسيرات التطورية المنشأ، وجود غشاء البكارة سبب واقع كونه صفة مرغوبة عند الإناث وهذا راجعٌ الى التفضيل الإجتماعيّ للإناث العذراوات، ولكنّ هذا لا يفسّر ولا يصمد أمام واقع وجود غشاء بكارة عند المزيد من الكائنات الحيّة الأخرى.
ولذلك، يحاجج بعض العلماء أنّ هذا الغشاء يحمي من البكتيريا، حيث تزيد نسبة بقاء وتكاثر الإناث الّلاتي يمتلكن غشاء بكارة سبب مقاومتهن للإلتهابات التي يمكن أن تودي بحياتهن، وبهذا تزيد إحتمالية إنتقال هذه الصفة للأجيال القادمة.
بالرّغم من كلّ هذا، لا تزال الهيئة العلمية لم تجتمع بعد على رأيٍ واحد فيما يخصّ وظيفة غشاء البكارة.

غشاء البكارة .. مشكل عالمي

تعرّضت الشرطة الإندونيسية للعديد من الانتقادات بعد صدور تقرير حقوق الإنسان من منظّمة Human Rights Watch الذي بلّغ عن عمل فحوصات بكارة وعذرية تعسّفية للمنتسبات لسلك الشرطة كجزءٍ من شروط الانتساب.
أشار المزيد الى أنّ هذا الفحص يمثل غير عادل، متحيّز جنسيًا ومؤلم في الكثير من الأحيان. كما حاجج المزيد أنّه لا توجد أيّ علاقة بين عذرية المرأة وفعاليتها العملية. وذهب البعض الى واقع أنّ الفحص في حدّ ذاته غير فعّال وغير مُعتمدٍ في الكثير من الأحيان.
إنّ فحوصات العذرية القصرية ليست حكرًا على الدولة الإندونيسية فقط، بل و أيضا في المزيد من الدول الأخرى مثل تركيا، مصر، المغربآ والعراق …
في حالة من الاحيان في تركيا في بدايات التسعينات، أقدمت طالبة على الانتحار بعد خضوعها لفحص عذرية طلبه مديـر المدرسة.

تعرف ما هو فحص العذرية ؟

إنّ الطريقة المعتمدة لفحص غشاء البكارة وعذرية المرأة تختلف من مكانٍ لآخر. في الوقت الرّاهن، نحن على إطّلاعٍ على إختبار الأصبعين في إندونيسيا والذي تتبنّاه الشرطة الإندونيسية كمعيارٍ للعذرية.
أمّا في العراق، فيتمّ عمل الفحص بواسطة النّظر والملاحظة فقط؛ حيث تعتبر المرأة عذراء إذا لم يلاحظ أيّ خللٍ في شكل الغشاء. تقول Sherria Ayuandini دكتورة في إختصاص الأنثربولوجيا الطبيّة من جامعة واشنطن بمدينة ساينت لويسآ  لجريدة The Conversationآ  :” أيّ نوعٍ من أنواع إختبارات العذرية التي تعتمد على المراقبة أو ضيق فتحة المهبل في احسن وأفضل الأحوال غير حاسمة أو غير صالحةٍ تمامًا. والاعتقاد بأنّه من الأسهل التمييز بين المرأة العذراء وغير العذراء هو حكاية خيالية أكثر منه حقيقة علمية. ولسوء الحظّ فهناك المزيد من الأماكن أين لا يزال الإيمان بهذه القصص والخرافات بشكلٍ واسع بهدف إخضاع النّساء”.

في إحدى القرى بالمغرب، يتمّ استعمال “إختبار البيضة” – حيث يُطلب من الفتاة المقبلة على الزواج الإستلقاء على ظهرها ورفع ساقيها عاليًا، ثمّ يأتي الشخص الذي سيقوم بالفحص والذي يكون عادةً إمرأة كبيرة في السّن، تقوم هذه الأخيرة بفتح بيضة نيّئة على الجهاز التناسليّ لهذه الفتاة، فإن دخلت البيضة الى مهبلها فستُعتبر غير صالحة للزواج وغير عذراء – .

مهما كانت الطريقة المتّبعة للتأكّد من عذرية المرأة من عدمها، فهي تتّبع واحدة من طريقتين والّلتان تعتمدان على فحص سلامة الغشاء وضيق وصغر الفتحة فيه. لسوء الحظّ لا يزال الإعتقاد أنّ هاتين الطريقتين فعلًا ناجعتان للتأكّد من العذرية بالرّغم من عدم موافقتها للمعطيات العلمية.

حقائق عن غشاء البكارة :

كما أشرنا سابقًا؛ فالبكارة هي غشاء في مقدّمة المهبل. الأطبّاء في نقاشٍ حول دور هذا الغشاء ووظيفته الى حدّ اليوم، والمزيد يعتقدون أنّه لا دور له أساسًا.

إذا كان الاستعمال والحاجة لهذا الغشاء غير معروفة وغير متّفقٍ عليها لحدّ السّاعة، فإنّ شكله في الحالة العذرية من أكبر الخرافات الطبية إنتشارًا. والمزيد يعتقدون أنّ شكله يجب أن يكون واحدًا من إثنين: حلقيّ الشّكل أو بشكلٍ بيضويّ.

كما يعتقد المزيد أنّ أيّ اعتداءٍ على هذا الغشاء يمكن أن يسبّب تمزّقه ولذلك، تُنصح النساء حول العالم بالحذر عند ركوب الدرّاجة أو استعمال المناشف الصحية خشية أذيّة غشاء بكارتهنّ.

في الحقيقة، يشبه غشاء البكارة لحدٍّ كبير – بإستعمال مصطلحات الأطبّاء المعتادين على اِجراء عمليات ترقيع البكارة – بتلات الزهرة، لديها شقوق، طيّات وإنثناءات، حتّى في حالتها العذراء. إنّها مرنة مع كثافاتٍ مختلفة؛ البعض رفيع والبعض الآخر أكثر سمكًا. وهذا ما تتحدّث عنه كلّ من Nina Dأ¸lvik Brochmann وEllen Stأ¸kken Dahl في مؤتمر Tedx بمدينة أوسلو.

Next post
اضرار العاده السريه للبنات secret masturbation