أخبار الفن

مسلسلات البطولة الجماعية… ما لها وما عليها | رأي




ينتظر محبو الدراما العربية عرض عدد من الأعمال التي تعتمد على البطولة الجماعية خلال شهر رمضان المقبل.

أبرز تلك المسلسلات “الاختيار2″، “هجمة مرتدة”، “القاهرة كابول”، “لعبة نيوتن”، “بين السما والأرض” و”نسل الأغراب”.

نرشح لك- قائمة ضحايا برنامج رامز جلال “رامز عقله طار”

لماذا يحب الجمهور أعمال البطولة الجماعية؟

– تتيح تلك المسلسلات الفرصة للجمهور لمتابعة عدد من نجومهم المفضلين في عمل واحد، وهو عنصر جذب هام، يضمن إرضاء الكثير من الأذواق الفنية.

– مباريات التمثيل، وجود أكثر من نجم في مسلسل واحد، يدفعهم إلى تقديم أفضل ما لديهم لكي يظهروا بالشكل اللائق أمام الجمهور، بما يؤكد على نجاحاتهم السابقة.

– القصة المشوقة، لكي يجتمع أكثر من بطل في مسلسل واحد، يجب أن تكون القصة مليئة بالخيوط الدرامية المتشابكة، لكي ينجذب المشاهدين لمتابعة تداخل الأحداث والصراعات بين شخصيات العمل.

– الإيقاع السريع، كثرة الشخصيات الرئيسية تتطلب وجود حدث جديد في كل مشهد، وهو ما يعفي صناع الأعمال من الاعتماد على مشاهد مكررة وحوارات طويلة بين الشخصيات.

– ضيوف الشرف، وجود العديد من الشخصيات الرئيسية يساعد على فكرة ظهور المزيد من النجوم في أدوار مساعدة قد تصل إلى لقطات لا تتعدى الدقيقة الواحدة.

السلبيات؟

أثبتت تجارب سابقة أن أعمال البطولة الجماعية يجب أن تعتمد على روح الفريق، والتناغم بين الأبطال، وأحيانا لا تنجح تلك المعادلة في صناعة المسلسلات الكوميدية، لعدم تقبل الجمهور لطريقة الممثلين المختلفة في تقديم الضحك أو عدم وجود قصة مناسبة تمنح الأبطال الفرصة لإبراز أفضل ما لديهم.

أبرز مثالين لتلك التجربة كان في مسلسل “خلصانة بشياكة” الذي اجتمع فيه أحمد مكي مع شيكو وهشام ماجد، بعد أن قرر مكي الانفصال عن فريق مسلسل “الكبير”، فيما كان شيكو وماجد يبحثان عن بديل أحمد فهمي بعد انفصال الثلاثي.

قارن الجمهور “خلصانة بشياكة” بأعمال أبطاله السابقة، أحمد مكي قدم في “الكبير” واحد من أنجح المسلسلات الكوميدية في تاريخ الدراما العربية، أما شيكو وهشام ماجد فكان توقيت المسلسل غير مناسب في تجربتهما، حيث كانا يبحثان عن هويتهما الفنية بين الحيرة في الاستمرار كثنائي أو الاعتماد على بطل ثالث يكمل أضلاع المثلث، وربما لو تكررت التجربة الآن بنفس الأبطال، سوف تكون النتيجة مختلفة.

أما المثال الثاني فحدث في رمضان الماضي مع مسلسل “رجالة البيت”، الذي اجتمع فيه أحمد فهمي وأكرم حسني مع بيومي فؤاد وويزو وعارفة عبد الرسول ولطفي لبيب.

لم يحقق “رجالة البيت” النجاح المنتظر بسبب الاعتماد على أسماء الأبطال دون وجود أحداث هامة وقصة حقيقية تمنح الممثلين الفرصة للوقوع في مواقف كوميدية مقنعة للجمهور، وهو جعل الحلقات أشبه باستكشات منفصلة متصلة لا تؤثر على ما قبلها أو بعدها من أحداث، لكن مجرد وجود للشخصيات في مكان واحد ومحاولة الاعتماد على الكوميديا اللفظية.

اقرأ أيضا:
القائمة الكاملة لمسلسلات رمضان 2021 وقنوات عرضها

معنى الاسم وغموض النحل… 5 ملاحظات من إعلان مسلسل “لعبة نيوتن”

ظهور اسم منسي وأحداث رابعة.. 10 ملاحظات من إعلان مسلسل “الاختيار 2”

طارق لطفي عن “القاهرة كابول”: الشيخ “رمزي” مزيج من 4 شخصيات واستغرقت أكثر من عام في تربية لحيتي (فيديو)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى