منوعات

إثيوبيا لأمريكا: نتمسك بالرعاية الإفريقية لمفاوضات سد النهضة


11:47 ص


الخميس 08 أبريل 2021

وكالات:

قال وزير الخارجية الإثيوبي دمقي مكونن، إن بلاده متمسكة برعاية الاتحاد الإفريقي لمفاوضات سد النهضة.

وخلال اتصال هاتفي مع مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، قال مكونن، إن “مفاوضات سد النهضة برعاية الاتحاد الإفريقي ضرورية بالنظر إلى كونه مراقبا محايدا ومنصفا”.

وحول الأزمة الحدودية مع السودان، أكد وزير الخارجية الإثيوبي، أن “الخلافات الحدودية مع السودان يجب أن تحل بالطرق السلمية”.

كانت مصر والسودان أعلنا في بيانات منفصلة أمس الأول فشل مفاوضات كينشاسا حول سد النهضة، وذلك بعد ساعات من اجتماع وزاري “إضافي” لصياغة البيان الختامي لاجتماعات سد النهضة بعاصمة الكونغو.

وفنّدت مصر، في بيان صادر عن الخارجية، أسباب تعثّر المفاوضات التي وصفتها بأنها “الفرصة الأخيرة” للتوصل إلى اتفاق حول سد النهضة. وقالت إن إثيوبيا رفضت كلًا من “المقترح السوداني بتشكيل رباعية دولية تقودها الكونغو الديمقراطية للتوسط، والمقترحات والبدائل المصرية لتطوير العملية التفاوضية وتمكين الدول والأطراف المشاركة من طرح حلول للقضايا الفنية والقانونية الخلافية، والمُقترح المصري لاستئناف المفاوضات بقيادة الكونغو أو بمشاركة المراقبين وفق الآلية التفاوضية القائمة”.

وحمّلت الجانب الإثيوبي المُتعنت مسؤولية فشل مفاوضات كينشاسا رغم المرونة والمسؤولية التي تحلّى بها الجانبان المصري والسوداني خلال المفاوضات، والتي تؤكد رغبتهما الجادة في التوصل إلى اتفاق.

كما انتقد السودان تعنت الجانب الإثيوبي وخطواته الأحادية في أزمة سد النهضة، مُؤكدًا أنها “خرق وانتهاك واضح للقانون الدولي”.

وقالت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، إن إثيوبيا تتبنى سياسة فرض الأمر الواقع في أزمة سد النهضة، مُشيرة إلى أن “تعنت إثيوبيا عطّل التوافق على منهجية مشتركة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى