منوعات

الأهلي والزمالك ايد واحدة في أزمة حكام مباراة القمة | الوكالة نيوز

يبدو أن الاجواء التى تسبق مباريات القمة بين الأهلى والزمالك بدأت مبكرا قبل القمة المرتقبة بين الأهلى والزمالك المقرر لها مساء 18 أبريل المقبل بسبب أزمة طاقم التحكيم .

ودائما فى كافة الازمات تجد الأهلى والزمالك قد لا يتفقان على قرار واحد ولكنهما فى تلك الازمة أصبحا ” ايد واحدة ” وتمسكا بتولى طاقم أجنبى لادارة المباراة بعد تأكيدات اتحاد الكرة وتمسكه بتعيين طاقم مصرى لادارة المباراة .

عبر الكابتن محمود الخطيب، رئيس النادي، عن تقديره الخالص للتحكيم ‏المصري، مؤكدًا ‏أن ‏المطالبة بإسناد مباراة القمة يوم 18 أبريل الجاري لحكام ‏أجانب لا يعني أبدا التقليل من ‏شأن ‏الحكام المصريين.‏

تعرف على منافس الأهلى فى دور الثمانية بدوري أبطال افريقيا

وأضاف أنه عندما التقى المهندس أحمد مجاهد، رئيس اتحاد الكرة، قبل يومين، في احتفالية ‏اليوم الدولي للرياضة من أجل السلام والتي أقيمت بحضور الدكتور أشرف صبحي وزير ‏الرياضة. وأبدى مجاهد رغبته في منح الفرصة للتحكيم المصري في هذا اللقاء، ‏كان رد ‏رئيس الأهلي واضحًا بأن ‏الفترة الحالية قد لا تحتمل ذلك، ولا بد من اختيار ‏طاقم تحكيم ‏أجنبي من التصنيف الأول على ‏مستوى العالم، ويكون صاحب خبرات دولية كبيرة، ولا يزال هناك وقت كاف ليقوم اتحاد الكرة بمخاطبة الاتحادات الأوروبية في هذ الشأن.‏

خطاب رسمي

على الجانب الاخر .. أرسلت اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك خطابا رسميا للاتحاد المصري لكرة القدم تعترض خلاله على قرار الجبلاية بإسناد إدارة مباراة القمة المقبلة أمام الأهلي في الدوري المقرر لها يوم 18 أبريل الجاري لطاقم تحكيم مصري.

وأكدت اللجنة التي تتولى إدارة النادي أن الزمالك يضع كامل ثقته في التحكيم المصري إلا أن النادي، ونظرا لاشتعال المنافسة على قمة البطولة يرفض أي اتجاه لفكرة إسناد المباراة لطاقم مصري، والالتزام بالمتعارف عليه في مباريات القمة بوجود طاقم تحكيم أجنبي، خاصة أنه لا يوجد ما يعوق ذلك، وضمانا لرفع الحرج عن الحكام المصريين في مثل هذه المباريات الحساسة.

ويستعد الزمالك للقاء تونجيت السنغالي المقرر له السبت المقبل باستاد القاهرة في الجولة السادسة من دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

الزمالك يشترط طاقم تحكيم أجنبى لمباراة القمة أمام الأهلى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى