منوعات

رئيس الوزراء السوداني: سد النهضة يحمل مخاطر حقيقية دون اتفاق ملزم | الوكالة نيوز

أشار رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إلى أن سد النهضة يحمل مخاطر حقيقية دون اتفاق ملزم، مؤكدا على أن إثيوبيا أدخلت السد في تعقيدات سياستها الداخلية.

وبدوره، أكد المتحدث باسم الخارجية السودانية في حوار لشبكة سكاي نيوز عربية، اليوم الخميس، علي أن بلاده ستبلغ مجلس الأمن بعدم حدوث تقدم في محادثات كنساشا.

وأشار المتحدث إلي مواصلة الترويج للمبادرة الرباعية بعد فشل المحادثات، لافتا إلي عدم تعاون أديس أبابا عرقلتها للمفاوضات بشأن سد النهضة.

ومن جانبه، قال وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس، امس الأربعاء، في مؤتمر صحفي، إن الخرطوم أصرت على تغيير منهجية التفاوض في سد النهضة.

وأضاف: إن إثيوبيا رفضت كل المقترحات المصرية والسودانية في كينشاسا، مشيرا إلى دعم مصر لمقترح السودان بمشاركة مراقبين في المحادثات.

وأشار عباس إلي أن إثيوبيا رفضت مقترح السودان بوساطة رباعية بشأن سد النهضة، كما ارجعت اعتراضها على مقترحنا بذريعة عدم تقديمه رسميا.

وأكد وزير الري السوداني علي أن مراقبي الاتحاد الإفريقي لم يتم إعطائهم أي دور في عملية التفاوض بشأن سد النهضة.

وأوضح عباس أن إثيوبيا رفضت مقترح التوصل لاتفاق ملزم حول سد النهضة خلال 8 أسابيع، مشيرا إلى أن الفريق التفاوضي سيحدد الخيارات المقبلة للتعامل مع أديس أبابا.

وشدد عباس علي أن الخرطوم لديها سيناريوهات عدة للتعامل مع أزمة سد النهضة، مشددا على أن عدم التوصل إلى اتفاق عادل بشأن سد النهضة يهدد الأمن والسلم الإقليمي.

وأعرب عباس عن حرص السودان علي على تخزين مليار متر مكعب في سد الروصيرص، لافتا إلى أن الفيضانات نجمت عن خريف ممطر وليس بسبب بفتح إثيوبيا بوابات السد.

وتابع عباس قائلا إن الخرطوم ستحافظ على موقفها المتمثل في التفاوض بحسن نية والتمسك بمبادئ القانون الدولي.

وأكد عباس علي أن تأثيرات سد النهضة على السودان مباشرة وكبيرة بسبب قربه من البلاد.

رئيس الوزراء السوداني: توقيع إتفاقية السلام مع جوبا خلال 6 أشهر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى