منوعات

وزيرة الهجرة تطلق مبادرة “بيتك ومكانك” لمساعدة العائدين من الخارج أصحاب التخصصات


11:30 ص


الأربعاء 07 أبريل 2021

القاهرة- أ ش أ:

أطلقت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، اليوم الأربعاء، مبادرة بعنوان “بيتك ومكانك” لمساعدة المصريين بالخارج العائدين لمصر، في التواصل مع الجهات المختلفة في الدولة وفقًا لتخصصاتهم ولاحتياجات تلك الجهات، سواء كانت هذه الجهات وزارات أو القطاع الخاص أو منظمات المجتمع المدني.

وجاء الإعلان عن تلك المبادرة خلال الاجتماع الذي عقدته وزيرة الهجرة اليوم /الأربعاء/ عبر تطبيق زووم مع 50 من أبرز رواد الأعمال المصريين في عدة دول حول العالم، أعضاء «Egyptian Professionals Network – EPN» وهي عبارة عن تجمع قيادات مهنية مصرية في مجالات مختلفة بالخارج، وذلك لبحث عدد من الموضوعات واستعراض المشروعات القومية في مصر، وما تتيحه الدولة المصرية من فرص لرواد الأعمال من أبناء الوطن بالخارج في قطاعات العمل المختلفة خلال هذه المرحلة بمؤسسات الدولة المصرية.

وأكدت السفيرة نبيلة مكرم أن مبادرة “بيتك ومكانك” ليست للتوظيف ولكن لمساعدة الراغبين في العودة، للتواصل مع مؤسسات الدولة وإفادتها بالخبرات التي اكتسبها خلال فترة عمله في الخارج، مشيرة إلى أنه سيتم الإعلان عن وسيلة التواصل لتلقي “السير الذاتية” للعائدين، لعرضها على الجهات المعنية بتخصصاتهم للاستفادة منها، وهو ما يدعم رؤية القيادة السياسية في الانطلاق بمصر لمستقبل أرحب بعقول أبنائها وخبرات شبابها بالداخل والخارج.

وذكر بيان لوزارة الهجرة أن لقاء الوزيرة مع رواد الأعمال تناول نقاشات حول سبل الاستفادة من تخصصات رواد الأعمال المصريين بالخارج، بمؤسسات الدولة المصرية في مختلف المجالات لتحقيق رؤية الدولة للتنمية المستدامة 2030، وفي هذا الصدد، تم الإعلان عن إطلاق المبادرة.

وخلال اللقاء، قامت وزيرة الهجرة بالرد على الاستفسارات، مستعرضة جهود وزارة الهجرة في دعم وتطوير مهارات الشباب المصري للقدرة على المنافسة في سوق العمل العالمي، بالإضافة إلى المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال، بمشاركة متخصصين في مجالات التسويق والهندسة والاستثمار وإدارة المشروعات وغيرها من المجالات.

وأوضحت السفيرة نبيلة مكرم أن الوزارة اهتمت بالشرائح المختلفة للمصريين بالخارج، وعلى رأسهم أبناء الجيلين الثاني والثالث، حيث تم تنظيم عدد من الزيارات لهم لتعريفهم بجهود الدولة المصرية وبحضارتهم وتاريخهم لمواجهة حروب طمس الهوية.

وقالت: “خلال هذه الزيارات وجدنا أننا بحاجة لأن يتقن هؤلاء الشباب اللغة العربية، ما دفعنا لإطلاق مبادرة (أتكلم عربي)، و تم إطلاق الأغنية الرسمية للمبادرة بصوت الفنانة كارول سماحة وكلمات الدكتور مدحت العدل، وقريبًا سيتم إطلاق تطبيق (أتكلم عربي) لتعليم اللغة العربية”، مؤكدة أن المبادرة تهدف لدعم هويتنا وعاداتنا وتقاليدنا وتعريف الشباب بأعيادنا وتراثنا.

وتابعت وزيرة الهجرة أن الوزارة حرصت على دمج المصريين العائدين من الخارج المتضررين من تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، وتوفير فرص التدريب والتأهيل لسوق العمل من خلال مبادرتي “نورت بلدك” و”بداية ديجيتال”، وكذلك مؤتمرات “مصر تستطيع” بنسخه المختلفة وفتح الباب للتعاون بين المستثمرين المصريين بالخارج والشركات الوطنية،

وأفادت أنه تم إنشاء مركز وزارة الهجرة للحوار لشباب الدارسين بالخارج “MEDCE”، والذي جاء مع انتشار جائحة كورونا وتوقف الدراسة بالجامعات، وعودة الطلاب المصريين بالخارج لمصر، وتنظيم جولات وزيارات ميدانية واجتماعات لهم مع مسئولين بالدولة لمعرفة الحقائق على أرض الواقع لتسليحهم بالمعلومات حتى يستطيع صد الشائعات التي تم الترويج لها ضد الدولة المصرية بالخارج، مؤكدة أهمية الحديث عن إنجازات الدولة المصرية في الخارج عبر صفحاتهم بوسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم وبلغات البلاد التي يقيمون فيها لأنهم صوت الوطن بالخارج.

وأضافت السفيرة نبيلة مكرم أن الاقتصاد المصري يشهد انتعاشه في الوقت الحالي برغم تداعيات وباء كورونا المستجد، موجهة الدعوة لـ “EPN” بالاستثمار في مصر في مختلف المشروعات، لما تمثله من سوق حيوي ومناخ استثماري مشجع، مع حزمة القوانين التي أقرتها الدولة مؤخرًا، مشيرة إلى أن الوزارة نظمت عدة جلسات حوارية لمؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة” بمشاركة نخبة من علمائنا بالخارج.

ومن ناحيتهم، استعرض الشباب عدداً من المشروعات الناجحة التي يقومون بها بالخارج، وأبدوا استعدادهم لتبادل الخبرات من الخارج وطرح دراسات الجدوى والتشارك في المشروعات الاستثمارية المختلفة بين المصريين بالخارج والداخل.

واختتمت وزيرة الهجرة حديثها بتوجيه رسالة للشباب للحرص على التحدث باللغة العربية، مشددة على دور كل مصري بالخارج في إبراز جهود الدولة والخطوات الإيجابية لتحقيق التنمية والنهوض بمصر في شتى المجالات، معلنة ترحيبها بكل المشاركات المخلصة من كل المصريين بالخارج.

وتضم “شبكة المهنيين المصريين EPN ” نخبة من أفضل العقول في مصر وألمع المواهب في جميع الصناعات والتخصصات على مستوى العالم، والنتيجة هي مجتمع مهني متنوع يقوم على تعاون فريد يضم ما يقرب من عشرة آلاف متخصص مصري في 85 دولة، حيث تهدف الشبكة إلى خلق بيئة مواتية يمكن أن تحدث تحقق تأثير إيجابي بشكل مستمر، ودعم نجاح المهنيين المصريين لتحقيق أهدافهم من خلال الشراكات وتبادل المعرفة والتواصل والتوظيف والوصول إلى المنح الدراسية للخريجين.

وتم اختيار الشبكة في العام الماضي من بين 77 مجتمعًا من أكثر المجتمعات تأثيرًا على مستوى العالم للمشاركة في Facebook 2020 Community Accelerator، وفي الآونة الأخيرة أطلقت الشبكة بوابة UNLOCK، التي تعد من أفضل الخدمات المهنية في مصر – ما يجعل الأمر أسهل من أي وقت مضى على المهنيين للعثور على موفري خدمات موثوقين وموهوبين للعمل معهم.​

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى